اليمن - صنعاء المدينة المجهولة ل 99 % من الناس................. Old sana'a - yemen unknown city for 99% of people

السبت، 30 يناير، 2010



اليوم هو 31 مايو 2010
لقد قتلت اسرائيل 16 أدمي على اسطول الحريه المتوجه الى غزة
حيث شنت القوات الجوية العربية الموجوده في ولاية مصر كرد انتقامي هجوما علا المطارات والقواعد الجوية الاسرائيلية والحقت بها خسائر فادحة في الارواح والمعدات
ولكن قوات الصاعقة الدمشقية لم تكتفي بأطلاق قذائف المدفعية وانما شنت هجوما واسع النطاق بالصوارخ متوسطة المدى (عرب - 6 ) علا منشأّت حساسة واهداف مختارة , حيث اصابت اهدافها بدقة بالغة كما هو واضح بالاقمار الصناعية العربية التجسسية.
وكما هو العادة انضمت قوات المشاة البحرية المارينز و الفرقه المجولقة التاسعة الامريكية مع القوات الاسرائيلية المحاصره في قطاع غزة من  قوات كتائب عز الدين القسام من جهة والقوات السعودية من جهة اخرى حيث دام الحصار لمدة شهرين
هذا وقد تم فتح مكاتب لاستقبال المجاهدين في كلا من بغداد وصنعاء والدار البضاء
هذا ماصرح بة قائد الجيوش العربية الموحده الفريق مصطفى صدام حسين
وفي مقابلة خاصة معة توعد قائد الجيوش العربية القوات الاسرائيلية والامريكية والغربية بأستعادة كامل فلسطين مره اخرى
على صعيد اخر تمت حالة التعبئة العامة في كل الولايات العربية المتحدة واصبحت الجيوش العربية جاهزة ومستعدة لكل انواع الحروب ومنها قوات الردع النووي على الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا 
ومن جهة اخرى كثفت مصانع الصواريخ البالستية في كلا من موريتانيا وليبيا وسلطنة عمان انتاجها تحسبا لتطورات اخرى
وفي تصريح لكتائب عز الدين القسام توعد بتجنيد مئات الالاف من المجاهدين لعمليات القبض على زعماء اليهود
اما فدائيي صدام اصبحو في مواقع متقدمة في مواجهة العدو
   

اللهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

يارسول الله ...
ياحبيب الله .....
نُشهد الله ... وهو يعلم إننا نحبك اكثر من ارواحنا
ليس كمثلك بشر .... ياسيد ولد أدم
متى نمتع ابصارنا برؤيتك
متى عيوننا تنظر إلى عينيك
متى اجسادنا تلامس يديك الشريفتين ...... ياسيد ولد أدم
يانبي الرحمة المهداه من الله عز وجل
ياإمام الأمة
ألأمل ان نموت ونلقاك على الحوض المورود يوم القيامة
ونشرب من يديك الشريفتين و لا نضمأ بعدها ابداً
ما أعظمك يارسول الله ...... وما أعظم مواقفك التي تشيب لها الرؤس
كم حلمت وتمنيت ان أكون خادمك
كم حلمت وتمنيت أن انتظرك علا بابك
كم حلمت وتمنيت ان اُقبل يديك ورجليك بل حتى ونعليك
كم تمنيت ان اكون حبة رمل تحت خُفيك
كم تمنيت أن أمسك بسيف وان أقف ولو بعيد عنك
كم تمنيت ان تنطق بأسمي
كم تمنيت ان تتصدق علي
كم تمنيت أن تأمر بزواجي
كم تمنيت أن اجعلك تضحك
كم تمنيت ان اموت فداك يارسول الله
كم تمنيت ان تنظر الي




السلام عليكم  .............  وعليكم السلام
انا واللة مش عارف حد بيزور مدونتي هذة ام لا ......... وبالتالي انا حكلم نفسي لعلة يوما من الايام حد يقرأ كلماتي


اليوم هو السبت الموافق 30 يناير 2010 كنت في موقع العمل وكان عندنا اليوم عملية صب مادة الجروت Grout تحت الكومبريسور الجديد , ومادة الجروت للي مش عارفين هي مادة تتكون من خليط من المواد الصلبة والسائله والتيجة هي مادة شديدة الصلابة بسمك حواي 8 سم , تقريبا صبينا حوالي 3 متر مكعب.
بدأ العمل حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا , وبينما كنت اراقب العمل مديت يدي على احد السطول لكي افرغة في احد الاماكن التي تحتاج الى كمي بسيطة من هذة المادة.....
فأحنيت ظهري وسكبت هنا وهناك وعندما استقمت ضربت في ضهري حديدة رفيعة.......  فاحسست بألم شديد ..... شديد قوي
فأغمضت عيني .... اراقب واحس كمية هذا الالم الشديد ..... وأفكر الى اي مدى سيتوقف الالم التصاعدي .... وفكرت ماذا لو لم تتوقف زيادة هذا الألم واستمر في التصاعد ....... اعتقد ان الموت هو النتيجة الحتمية


اذا ألم 100% = موت 100%   ......  إلى المقبرة
ألم بمقدار 40%  = انت ميت بمقدار 40% ولكنك مازلت تتنفس وعايش وسط الناس


انا قرأت ان بعض الجزائريين أٌغمي عليهم عندما انهزم منتخبهم على ايدي المنتخب المصري.....
يعني انة وجد اشخاص تألموا بنسبة معينة ولنفترض انها بنسبة 60% مما أدى إلى حالة الأغماء


وينطبق المثل على حالات مثل موت الأقارب .... او الرسوب  او...........


الألم والخوف او الرهبة شيئ واحد
قد يصل مستوى خوفك من الله عز وجل نسبة 100%  فممكن تموت خشيته اثنا سجودك ..... كما حصل لكثير من الناس
أو ممكن ان تبكي من خشية الله لو كانت هذة النسبه أقل.


ولكن ماذا لو فارقت حبيبك ...... كم تصل نسبة الألم ....... وهل ستموت ....... واي نوع من الموت
اعتقد ان النسبة الحرجة هي 75% لهذة الحالة
لاتعرف انك حي او ميت , صعوبة التنفس , إعيا شديد , فقدان الذاكره , زغللة في النظر , رعشة في العضلات لعدم الأكل , الرغبة في الموت , التفكير في الأنتحار وماهي احسن طريقة  ............
فهل استطيع القول انك عايش ........ لاأعتقد , في هذة الحالة ....انت ميت ولكنك تتحرك
المصيبة ليس وصولك الى هذه الحاله ....... هناك مصيبة اكبر تنتظرك ولكنك لاتعلم
بعد خمس ست سبع عشر سنوات تكون تعودت على هذة الحالة ....... حتى لو وجدت حبيبا اخر ....... تريد ان تحبة ولكنك ..... ببساطه لاتستطيع .... تبحث عن نفسك
تلتفت يمينا ويسارا فلن تجدة
تحفر في الارض
تصعد في السماء


هل نسيت انك ميت ................. وكمان مصاب بفقدان الذاكرة


اراشيف