اليمن - صنعاء المدينة المجهولة ل 99 % من الناس................. Old sana'a - yemen unknown city for 99% of people

الخميس، 6 أكتوبر، 2011



المهره

من المواطن التي نبتت فيها أشجار اللبان، ومناطق المحافظة يسود يها عادات وتقاليد عربية أصيلة


لا زالت على فطرتها، منها أن أهالي المحافظة لهم لغة خاصة إلى جانب لغتهم العربية، وهي لغة يتخاطبون بها دون أن يعرف الغريب ما يقولون، وترجع جذور هذه اللغة المهرية إلى لغة قديمة.

تقع المهرة في أقصى شرق الجمهورية اليمنية على امتداد الأرض الموازية للبحر العربي الممتدة شرقا حتى الحدود الدولية مع سلطنة عمان الشقيقة، وشمالا حتى صحراء الربع الخالي وغربا حتى وادي المسيلة بمحافظة حضرموت، تضاريس المحافظة تتكون من جبال وسهول ساحلية ووديان عميقة وقيعان وصحاري مترامية الأطراف.

يسودها المناخ المداري الجاف باستثناء (منتزه حوف) السياحي المثير، تبلغ درجة الحرارة في حدها الأعلى 33 درجة والأدنى 18 درجة، وذلك في المناطق الساحلية المحاذية لشواطئ البحر العربي بسبب هبوب الرياح الموسمية المشبعة بالنسمات الباردة.

يعتمد السكان في نشاطهم الاقتصادي على مزاولة الأعمال التجارية، وفي المدن والهضاب والقيعان الداخلية يعتمدون على الزراعة وتربية الماشية، وسكان الشريط الساحلي يعتمدون على الصيد، فشواطئ المهرة بشكل خاص تتوافر فيها بكثرة أسماك الشروخ الروبيان.

العاصمة مدينة الغيضة: تبعد عن المكلا 522 كيلومترا، وفيها يقع الميناء الجوي، وتبعد عن صنعاء 1299، ويعد ميناء نشطون من أهم موانئ المحافظة. أما مرتفعات الجبال فتتراوح بين 400 و1000 متر فوق سطح البحر.. ومعروف تاريخيا أن محافظة المهرة من المحطات الهامة على طريق التجارة البحرية. كما أنها موطن قديم لزراعة شجرة اللبان. اكتشفت فيها مناطق سياحية وعيون مياه كبريتية إلى جانب أعراف وفنون مهرية متميزة، وأهل المهرة رواد بحر أشهرهم الملاح المرشد سليمان المهري.

محمية حوف - المهره

سارعت الحكومة اليمنية الى اعلان غابة حوف محمية طبيعية والتي حظيت بالموافقة الرسمية في أغسطس عام 2005م وتعتبر محمية حوف من أكبر الغابات في شبه الجزيرة العربية، حيث تسودها النباتات الاستوائية الموسمية منذ مئات السنين، كما تعتبر غابة موسمية محاطة بنظام بيئي جاف بعد موسم سقوط الأمطار .و موطن للعديد من من النباتات والحيوانات والطيور النادرة.


و توصف غابتي حوف في اليمن وظفار في عمان بأنهما مركز التنوع الحيوي وأنهما الواحة الضبابية في الجزيرة العربية الجافة.

وتضم حوف ثلاثة تجمعات حضرية وهي (رهن وجاذب وحوف) وتشتمل على (18 تجمعات قبلية) متناثرة ويعتمد سكانها على الصيد والزراعة وتربية المواشي أما الجزء الجبلي منها عبارة عن سلسلة جبلية صخرية بركانية مقعرة يغلب عليها التركيب الحجر الجيري.


الموقع:

تقع محمية حوف الطبيعية في محافظة المهرة على بعد 1400 كم تقريبا من العاصمة صنعاء و120 كم من مدينة ألغيظه عاصمة محافظة المهرة وتتاخم حدود سلطنة عمان،وتطل على بحر العرب، و حوف تقع بمحاذاة السواحل الجنوبية على امتداد يقدر بحوالي 60 كم من جبل رأس فرتك وحتى حدود اليمن مع سلطنة عمان الشقيقة.

كما يحدالمحمية سلسلة جبلية ساحلية يقارب ارتفاعها أكثر من (1400) متر فوق سطح البحر ويقطعها العديد من الوديان المنخفضة التي تتميز بالغطاء النباتي الكثيف والتنوع الحيواني وخاصة في منطقة حوف والتي تكون في أوجه إزدهارها وجمالها أثناء هبوب الرياح الموسمية التي تؤدي إلى هطول الأمطار الموسمية بمعدل(300-800)ملم/السنة كما يغطي الضباب المنطقة لمدة (3)أشهر إبتداء من (15يوليو حتى 15 سبتمبر) من كل عام مما جعلها موطناً هاماً للعديد من الطيور البرية والبحرية لما توفر لها من مقومات الحياة من الإيواء والتكاثر وتربية الصغار وبالتالي جعلت محمية حوف منطقة مميزة في شبة الجزيرة العربية ومحل للاهتمام الوطني والإقليمي والعالمي.

المساحة :

تبلغ مساحة محمية حوف نحو 30000هكتار أي ما يساوي 90كم2. ويبلغ أعلى ارتفاع فيها حوالي 1,400 متر عن سطح البحر ،

المناخ:

تتمتع الغابة بمناخ معتدل الحرارة ورطب ويسودها الضباب من منتصف يوليو حتى منتصف سبتمبر، وتهطل على الغابة خلال هذه الفترة الأمطار الموسمية بمعدل 300ـ700 ملم، كما يسودها مناخ جاف شديد الحرارة في بقية أشهر السنة..

السكان :

يبلغ إجمالي سكان مديرية حوف 5143 نسمة بحسب بيانات النتائج النهائية للتعداد السكاني 2004م .منهم 2786 ذكور و2357 إناث .


















 
 


الجوف

تقع محافظة الجوف إلى شمال غرب العاصمة صنعاء، وتبعد عنها بحدود (143) كيلو متراً، وتعد الجوف موطن مملكه معين القديمة، ويشكل سكانها ما نسبته (2.3%) من إجمالي سكان الجمهورية تقريباً، وعدد مديرياتها (12) مديريه، ومدينة الحزم مركز المحافظة. وتعد الزراعة وتربية الحيوانات النشاط الرئيس لسكان المحافظة، ويمكن أن تكون المحافظة إقليما زراعياً ، إذ تحتل المرتبة السادسة بين محافظات الجمهورية من حيث أنتاج المحاصيل الزراعية وبنسبة تصل إلى (5.8%) من أجمالي الإنتاج الزراعي، ومن أهم محاصيلها الزراعية الحبوب والخضروات والفواكه والأعلاف. وتضاريس محافظة الجوف يغلب عليها الطابع السهلي، إذ تتداخل مع صحراء الربع الخالي، وتتميز بمناخ صحراوي. ومعالم السياحة في المحافظة متنوعة، ومن أهم المدن الأثرية مدينة قرناو، الخربة البيضاء والخربة السوداء وبراقش.


موقع المحافظة:

تقع شمال شرق العاصمة صنعاء و تبعد عن العاصمة صنعاء مسافة ( 170 كم ) و تتصل المحافظة بمحافظة صعده من الشمال، صحراء الربع الخالي من الشرق ، أجزاء من محافظتي مأرب وصنعاء من الجنوب ، محافظتي عمران وصعده من الغرب.

المساحة : تبلغ المساحة حوالي(39,495 ) كم2وتتوزع في 12 مديرية

السكان : بلغ عدد سكان المحافظة وفقاً لنتائج التعداد العام للمساكن والسكان والمنشآت2004م(443.797) وينمو السكان سنوياً بمعدل (2.44%).


Al-Jawf province located to the northwest of the capital Sanaa, and away from the limits (143) kilometers and is home to the Kingdom of Al-Jouf certain old, and its population is represented (2.3%) of the إجمالي سكان الجمهورية تقريباً، وعدد مديرياتها (12) مديريه، ومدينة الحزم مركز المحافظة. The total population of approximately, and the number of its departments (12) directors, and the city center to maintain firmness. وتعد الزراعة وتربية الحيوانات النشاط الرئيس لسكان المحافظة، ويمكن أن تكون المحافظة إقليما زراعياً ، إذ تحتل المرتبة السادسة بين محافظات الجمهورية من حيث أنتاج المحاصيل الزراعية وبنسبة تصل إلى (5.8%) من أجمالي الإنتاج الزراعي، ومن أهم محاصيلها الزراعية الحبوب والخضروات والفواكه والأعلاف. The agriculture and animal husbandry The main activity of the population of the province, and can be a conservative agricultural region, it occupies sixth place among the governorates of the Republic in terms of production of agricultural crops and by up to (5.8%) of the total agricultural production, and the most important agricultural crops grains, vegetables, fruits and fodder. وتضاريس محافظة الجوف يغلب عليها الطابع السهلي، إذ تتداخل مع صحراء الربع الخالي، وتتميز بمناخ صحراوي. Topography and al-Jawf province predominantly Sahli, it interfering with the Empty Quarter desert, desert climate characterized. ومعالم السياحة في المحافظة متنوعة، ومن أهم المدن الأثرية مدينة قرناو، الخربة البيضاء والخربة السوداء وبراقش. And features a variety of tourism in the province, and most important city of ancient cities Qrnaw, dilapidated white and black and sympathy and dilapidated.


تقع شمال شرق العاصمة صنعاء و تبعد عن العاصمة صنعاء مسافة ( 170 كم ) و تتصل المحافظة بمحافظة صعده من الشمال، صحراء الربع الخالي من الشرق ، أجزاء من Located northeast of the capital Sana'a and away from the capital Sana'a distance (170 km) and related conservative province of Saada in the north, the Empty Quarter desert to the east, parts of محافظتي مأرب وصنعاء من الجنوب ، محافظتي عمران وصعده من الغرب. Provinces of Marib and Sana'a from the south, Sa'ada and Amran governorates of the West.

المساحة : تبلغ المساحة حوالي( 39,495 ) كم2وتتوزع في 12 مديرية Area: total area of about (39 495) km 2 and is distributed in 12 Directorate

السكان : بلغ عدد سكان المحافظة وفقاً لنتائج التعداد العام للمساكن والسكان والمنشآت2004م(443.797) وينمو السكان سنوياً بمعدل (2.44%). Population: The population of the province and according to the results of the general census of population and housing and establishments 2004 (443.797) and the population is growing at an annual rate (2.44%).















 
 

اراشيف