اليمن - صنعاء المدينة المجهولة ل 99 % من الناس................. Old sana'a - yemen unknown city for 99% of people

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011


قبيلة أرحب - Arhab



أرحَب.. هي اكبر القبائل البكيلية اليمنيه وا شهرها ا. واختها قبيله حاشد وهما إسمان لولدي جشم بن خيوان بن نوف بن همدان بن أوسله بن ربيعه بن الخيار إبن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ. :


سميت باسم أرحب بن الدعام بن مالك بن ربيعة بن الدعام بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان بن بكيل

تقع أرضها في شمال صنعاء فيما بين جبال نهم شرقاً وجبال عيال يزيد غرباً

وهي قسمان : زهيري و ذيباني .

اما أهم قبائل بني زهير فهي : زِندَان , عيال عبد الله , بني علي , شاكر ,وبيت مران بني الحقاري , فازع وابوهادي .

و أهم قبائل ذيبان : عيال سحيم , بني مُره , بني حَكَم , الزُبيراَت , حبار , بني سليمان , قبائل حسان .

وممن أنتسب إلى أرحب نذكر :

1 ) سعيد بن قيس الأرحبي , صاحب رايه همدان في صفين , وكان من مشاهير أنصار الإمام علي .

2 ) الحسن بن احمد الهمداني , مؤلف كتاب " الإكليل " وكتاب " صفة جزيرة العرب "

3 ) علي بن محمد رَدمَان الأرحبي , كان من كبار مشايخ بكيل و أحد وزارء المتوكل القاسم بن الحسن المهدي , توفي سنة 1144 هـ و قبره في حمى المسجد الذي عمره بالروضة , و هو المعروف بمسجد رَدمَان وهو جد آل رَدمَان المشايخ المعروفين اليوم .

وتمتد ديار بكيل من شمال صنعاء الشرقي إلى بلاد صعده, وتشمل: أرحب, وبرط, والجوف, ونهم, وعيال سريح, وجبل عيال يزيد, وريده, ثم مرهبه وشاطب من مديرية ذي بين, ومديرية سفيان بن أرحب, وهمدان الشام في في صعده, كما تشمل بلاد وائله, والعمالسه, وآل سالم , وآل عمار بن شاكر بن بكيل وال الحقاري وفازع وابوهادي وغيرهم من المرانيين.

 * أرحب بطن من اليمن من بكيل ثم من همدان. ومعنى أرحب أوسع في الشرف. وبه سميت ناحية أرحب، وهي ناحية مشهورة من نواحي محافظة صنعاء في الجهة الشمالية الشرقية من صنعاء بمسافة 20كم ومركزها الحيفة.


يشقها من الأودية وادي الخارد النازل من رحبة صنعاء الى الجوف. ومن أوديتها شعب ويوجد فيها من الفاكهة العنب والتين، ومن زراعتها الذرة والحنطة والشعير. ومن جبالها الشهيرة ذيبان، وبيت مران ومتوسط ارتفاعها 2600متر، وريام وبه آثار قديمة. وتمر طرق المواصلات والسيارات من بني الحاراث فشعب فالحيفة وهي طريق أسفلتية.

وفيها نهر الخارد الذي فيه حمامات طبيعية، وهو النهر الجاري الى الجوف على بعد 50كم من صنعاء.

وتعتبر أرحب من أعظم قبائل اليمن التي لها تاريخ مجيد في الجاهلية والإسلام، وتسمى (أرحب الكرام) و (احلاس الخيل). وفي أرحب الآثار العظيمة منها: مدينة مدر الأثرية، وقرية هزم، ومحل بئر القاضي من مخلاف شعب وفيه قبر يشتهر بأنه قبر القاضي عامر بن شراحيل الشعبي من علماء التابعين، والمتوفى حوالى سنة 105هـــ، وحصن مطره في روضة شعب وفيه آثارحميرية، وجبل وقرية أتوه الأثرية، ومحل ريام من عيال ابي الخير من خمس ذيبان وهو المحل الأثري المشهور والمذكور في النقوش، واليه ينسب الههم (تالب ريام) الذي تكلم عنه علماء الآثار ونقلوا عما قيل فيه من كتابات حميرية ومحل الجنات الاثري في مخلاف شعب وموقعه تحت جبل الصمع الذي يطل على قاع الرحبة حيث مطار صنعاء الدولي، ومحل الحيفة مركز المديرية، ومحل العرش من خمس زندان، ومحل شرع، ومحل بيت عبيدة، من المواقع الأثرية الشهيرة.



 

السجود لبشار الكلب



هذه هي الثقافة البعثيه
امه عربيه واحده ذات رساله خالده
واتضح لنا لاحقاً ماهية الرساله الخالده للأمه العربيه وهي ضرب المتظاهرين بالدبابات وقصفهم بالطائرات ؟؟؟

التعذيب والوحشيه كانت اسطوريه في العراق أيام صدام حسين
فسلط الله سبحانه وتعالى عليهم من لايخافه ولايرحمهم

وتأتي الأن الحلقة الأخيره من مسلسل التعذيب اللامعقول والأهانه للبشر
سيأتي دورك يابشار الكلب
وسيذلك الله سبحانه
وستدفع ثمن جرائمك ايها المعتوه



جبل صبر


يعد جبل صبر ثاني اعلي الجبال في اليمن والجزيرة العربية بعد النبي شعيب ، إذ يبلغ ارتفاعه (3070م) عن سطح البحر ، ويبلغ ارتفاعه من مدينة تعز إلى قمته في حصن العروس (1500م) ، ويدخل ضمن المرتفعات الجنوبيه وهو جبل استوطنه الإنسان منذ قديم الزمان وعمر مدرجاته ذات التربة الخصبة ،فقد ذكره لسان اليمن الهمداني بانه حصن منيع ، ويصفه ابن المجاور بانه جبل مدور كثير الخيرات والفواكه والأخشاب وفيه العديد من القرى والحصون، كما أن له أهمية استراتيجية عبر التاريخ ، أذ أشارت المصادر التاريخية إلى أن الأمير اسعد بن أبي الفتوح بن الوليد الحميري كان متواليا عليه أثناء حكم الدوله الصليحية (514هـ /1120)، وتولى بعده شئون جبل صبر منصور بن المفضل إلى أن توفي (558هـ /1162م) ، ويبقى الحصن في أيدي ملوك الدوله الزريعية إلى أن استولى عليه توازن شاه الأيوبي مع عدة حصون أخرى في المنطقة ، وذلك عام (569 هج ـ /1173م)، ثم سيطر عليه الرسوليون من بعدهم سلاطين الدوله الطاهريه ، وفي الفتح العثماني الول لليمن استولى اويس باشا على مدينه تعز وما حولها من الحصون بما في ذلك جبل صبر .
ينقسم جبل صبر اليوم إلى ثلاث مديريات هي : مديرية صبر الموادم ، ومديرية المسراخ ، ومديرية مشرعة وحدنان ، وتضم كل مديريه عدداً من القرى ذات المناضر الطبيعية الخلابة التي تسر الناظرين .

يمثل جبل صبر اليوم مقصدا سياحيا رائعا لكل زائر بما يحتويه من مدرجات في منحدرات الجبل تحيط بها بساتين وفيرة الخيرات ، ومن حولها عيون الماء والينابيع و الينابيع ، بالإضافه إلى تنوع الفواكه التي تزرع ، والبيوت الجميلة التي تبدو في الممساء للناضرين لها من مدينه تعز وكأنها وميض النجوم ، فظلا عن بعض المزارات الدينة كمسجد أصحاب الكهف في قرية المعقاب ، ومسجد الشعره في قرية العارضة أسفل قلعة العروس ، إلى جانب المقابر الصخرية في قرية المحراق ، والمياه المعدنية في الحمام الطبيعي في قرية المرازح ، كما يوج على المطلات العلياء من جبل صبر منتزهات حديثة ذات خدمات سياحية راقيه كمنتزه الشيخ زايد وغيره من المنتزهات المطلة على مناظر ساحرة وفريدة لمدينة تعز .
--------------------------------------------------------------------------------

Jebel Sabir

At 3070 mete above sea level, Jebel Sabir is second in height only to the Mount ofShauib.It rises from Taiz City to its summit for about 1500 meters, and forms part of the southern highlands. Mankind has lived on this mountain almost since the beginning of time, and inhabited its fenile slopes. It was referred to by Lisan A! Yaman A! Hamadani as the invincible stronghold. In addition, Ibn A! Megawer describes it as a circular mountain with a wealth of fruits and wood, containing several villages and fortresses, and stresses the strategic significance of the mountain throughout histoty.

Historical references indicate that Emir Ass'ad bin Abi A! Fotouh A! Hamiari frequented the mountain under the reign of the Salahite state in (514 A.H / 1120). Then the mountain was taken care of by Mansour bin A! Mufadal till his death in (558 AH /1162). The stronghold remained in the hands of the Zarite state till it was overrun by Ayubid Toran Shah, along with other fortresses in the region in (569 A.H / 1173). It was later captured by the Rasulids, and then taken over by the sultans of the Zaheria state till it finally fell, with Taiz City and its surrounding fonresses, into the hands of Oais Pasha during the first Ottoman conquest.

Jebel Sabir is now divided into three directorates: the Directorate of Sabir A! Mwadim, the Directorate of Misrakh, and the Directorate of Mashr'a and Handand. Each directorate includes a number of villages with captivating scenery that soothes the eye.

Today, Jebel Sabir has become a tourist destination for all visitors as it has many slopes surrounded by bountiful orchards, bubbling springs, cool wells, a variety of fruits, and interesting houses that when seen from the City ofTaiz look like stars sparkling in the sky. Besides, there are religious sites, including the Mosque of the Seven Sleepers in the village of Mo'qab, the Mosque ofSha'ara in A! Arda Village below A! Aroos Citadel, the rocky tombs in A! Mihraq Village, and the mineral water in the spa of A! Marazih Village. Modern parks have also been created on Jebel Sabir with impressive tourist services. This includes the Sheikh Zayed Park and other parks that offer panoramic and enthralling views of Taiz City.


海抜3070境域で、ジェベルサビール語しかマウントofShauib.It約1500メートルの頂上にタイズ市から上昇し、そしてフォーム南部高地の部分に高さの2番目で​​す。人類は、ほとんど時間の初めからこの山に住んでいた、そしてそのfenile斜面に居住している。それはLisanによって参照されていましたA!ヤマンA!無敵の砦としてHamadani。加えて、イブンA! Megawerは、いくつかの村や要塞を含む、果物と木の豊富な円形の山としてそれを説明し、histotyを通して山の戦略的意義を強調。


歴史的参照は、その首長Ass'adビンアビを示すA! Fotouh A! Hamiariは(514 AH / 1120)におけるSalahite国家の統治の下で山を訪れます。その後、山のは、マンスールビンによって考慮されたA!彼の死の(558 AH / 1162)までMufadal。それはこの地域における他の要塞(569 AH / 1173)とともに、Ayubid Toranシャーでオーバーランしたまで牙城はZarite状態の手の中に残った。それは後でRasulidsによって捕獲、そしてそれが最終的に最初オスマンの征服の間にOAISパシャの手に、タイズ州市とその周辺fonressesで、落ちたまでしZaheria状態のスルタンによって引き継がれた。

ジェベルサビール語は3つの総局に分かれています。サビール語の理事A! Mwadim、Misrakhの理事、およびMashr'aとHandandの理事。各理事会は、目をなだめ魅惑風景と村の数が含まれます。

今日、それは豊かな果樹園に囲まれた多くの斜面があるのでジェベルサビール語は温泉、涼しい井戸、果物の様々な泡立ち、すべての訪問者のための観光地となっており、市ofTaizから見た面白い家が空に輝く星のように見える。ほかに、Mo'qabの村の七スリーパーズのモスク、モスクofSha'araを含む宗教的なサイトが、ありますA!下記のアルダ村A! Aroosシタデル、A!の岩の墓Mihraq村、との温泉でミネラルウォーターA! Marazih村。近代的な公園はまた印象的な観光サービスとジェベルサビール語で作成されている。これは、シェイクザイードパークとタイズ市のパノラマと夢中にさせるビューを提供する他の公園に含まれています。

В 3070 вершить над уровнем моря, Джебель Сабир занимает второе место в высоту только горы ofShauib.It поднимается из города Таиз к его встрече на высшем уровне около 1500 метров, и является частью южной горной местности. Человечество живет на этой горе чуть ли не с начала времен, и жилых fenile его склонах. Он был передан на Лисан А! Яман А! Хамадани как непобедимая крепость. Кроме того, Ибн-А! Megawer описывает это как гора с круговой богатство фруктов и дерева, содержащего несколько деревень и крепостей, и подчеркивает стратегическую важность горных всей histoty.


Исторические ссылки указывают, что Амир ибн Абу Ass'ad А! Fotouh А! Hamiari посещаемый горный под властью государства в Salahite (514 AH / 1120). Потом гора заботятся бен Мансур А! Mufadal до своей смерти в (558 AH / 1162). Крепость осталась в руках Zarite состоянии, пока не был захвачен Шах Ayubid Торан, наряду с другими крепостями в регионе (569 AH / 1173). Позднее он был захвачен Rasulids, а затем перешла в руки султана государства Zaheria, пока она, наконец, упал, с Таиз Город и окружающие его fonresses, в руки OAIS Паша во время первого завоевания Османской империи.

Джебель Сабир теперь разделен на три управлений: Управления Сабир А! Mwadim, управление Misrakh и управления Mashr'a и Handand. Каждый управления включает в себя ряд деревень с увлекательные пейзажи, которые успокаивает глаза.

Сегодня, Джебель Сабир стал туристическим направлением для всех посетителей, как это многие склоны окружении обильные сады, бурлящие источники, прохладные колодцы, разнообразные фрукты и интересных домов, которые, если смотреть смотреть Город ofTaiz как звезды, сверкающие в небе . Кроме того, Есть религиозные объекты, включая мечеть семерых спящих в селе Mo'qab, мечеть в ofSha'ara А! Арда деревня ниже А! Aroos Цитадель, скалистых гробниц в A! Mihraq Village, и минеральной воды в спа-А! Marazih Village. Современные парки также были созданы в Джебель Сабир с впечатляющей туристических услуг. Это включает в себя Sheikh Zayed парк и другие парки, которые предлагают панорамные и увлекательный вид Таиз Сити




قــــريـــة حــاز هــمــدان


تقع " حاز " في شمال غرب العاصمة صنعاء وتبعد عنها بحوالي ( 45 كيلومتراً ) تقريباً ، وفيها خرائب لمستوطنة يعود تاريخها إلى عصور ما قبل الإسلام ، وهي قرية - الآن - مليئة بالخرائب والأطلال والنقوش اليمنية القديمة ، ويبدو من بقايا خرائبها أنها كانت محاطة بسور لم يبق منه سوى الأساسات ، أشهر معالمها ذلك المبنى الضخم الذي يطلق عليه الأهالي مصطلح ( القصر ) ، فقد ذكر " الهمداني " عن حاز في كتابه " صفة جزيرة العرب " ، ( وحاز قرية عظيمة وبها آثار جاهليـة ) ، ولكنه لم يذكر شيئاً عن قصرها ، واسمه .. وقصر حاز هو أحد معابد الإله ( تألب ريام ) ، وكان اسمه ، كما جاء في النقوش ( ش ص ر م ) ، ويعني وجود معبد للإله ( تألب ريام ) في حاز أن مدينة حاز كانت الحدود الجنوبية الغربية لاتحاد قبيلة " سمعي " ، وتعتبر " شبام كـوكبان " التي تقع إلى جوارها تابعة لقبيلة أو مقولة " شبام أقيان " .
وتنتشر الآن في جدران منازل قرية حاز الحالية الكثير من النقوش الحجرية ، والتي نزعت من جدران معبد ( تألب ريام ) الذي لازالت أجزاء كثيرة منه قائمة إلى الآن .
ج- الرحبـة :

" الرحبة " هو اسم المدينة القديمة التي كانت تقع شمال مدينة صنعاء القديمة إلى جانب مدينة " شعوب " ، وقد ظهرتا تلكما المدينتان في وقت واحد ، ولكن " الهمداني " أطلق تسمية الرحبة على القاع ، وهو نفسه القاع الذي في شمال مدينة صنعاء القديمة ، حيث ذكر عدداً من قراه " الجراف وذهبان ، وعشر وعلمان " ، وقد أقيمت مدينة صنعاء في بقعة تكاد أن تكون مأذنية صرفة ـ تتبع قبيلة مأذن ـ إلى جوار مدينة شعوب حاضرة قبيلة " مأذن " وعلى مشارف الرحبة التي اقترن اسمها بعد ذلك بمدينة صنعاء في النقوش ، وارتبط مصيرها بها ثم انتهت بأن نسبت إليها فقيل ( رحبة صنعاء ) .

لقد بدأ ظهور مدينة الرحبة القديمة عقب استيطان السبئيين فيها ذلك الاستيطان الذي اتبعه السبئيون في مناطق مختلفة من نجد اليمن والجوف في أراضٍ كانت تابعة لقبائل أخرى ، بعضها قد اتخذ شكل المملكة ، وقد بدأ انتقال الاستيطان يظهر منذ ( القرن السابع قبل الميلاد ) ، حيث كان يتم عقب الاستيلاء على المدن طرد أهلها منها أو أن يدخلوا على تركيبتها السكانية تعديلات تجعلهم قادرين على تحقيق الهدف الذي يسعون إليه ، وهو توسيع رقعة دولتهم وتثبيت أركانها وتأمين حدودها لفرض الهيمنة السبئية في مناطق نجد اليمن وفي مقدمتها الرحبة ، والرحبة واحدة من ( خولان ) ، وقد ذكرها النقش الموسوم بـ ( res . 3951 ) ، وهو مما يدل بأن الرحبة قد كانت قائمة قبل ( القرن الأول الميلادي ) وبالذات في فترة مكربي سبأ ، وقد نعمت الرحبة بالاستقرار في ظل ما يمكن تسميته بالسلام السبئي – كما رآه الدكتور " بافقيه " – طيلة الفترة العتيقة ، وهي فترة الازدهار الاقتصادي الذائع الصيت ، وكانت الشعوب في قاع الرحبة مقسمة إلى مقولات تتمتع بالاستقلال الداخلي ضمن صيغة اتحادية يجمعها الولاء لملوك سبأ ولكن في فترة الحروب الدامية في ( القرون الثلاثة الميلادية الأولى ) ، أصبحت الرحبة وصنعاء هما الخطوط الدفاعية الأولى لمملكة سبأ ، خاصة بعد استيلاء الحميريين ـ الريدانيين ـ على قاع جهـران ، وهكذا على مدار ( القرنين الثاني والثالث ) تردد اسم صنعاء والرحبة في النقوش مقترنين في كثير من الأحوال ، خاصة في ( القرن الثالث الميلادي ) ، حيث كان الملكان السبئيان " إل شرح يحضب " وأخيه " يأزل " بين ملكي سبأ وذي ريدان يترددان كثيراً على الرحبة وصنعاء .

وهكذا انتهت بعد ذلك مدينة الرحبة بأن اندرجت ضمن مدينة صنعاء ليصبح بعد ذلك اسم الرحبة في ( القرن الثالث الهجري ـ التاسع الميلاد ) اسما للقاع الفسيح الذي يقع شمال صنعاء كما جاء عند " الهمداني " .





الأعبوس - تعز - Al-Abos - Taiz









yemeni jewish



قرية بني عماره - المحويت - - Almahweet - Bani Amarah Village




اراشيف